جديد الموقع

مأساة الشيخ عدنان عقلة في سجون المخابرات السورية في عامه الـ 26 في الأسر عدنان عقلة لا بواكي له

بسم الله الرحمن الرحيم
ضمن متابعات المرصد الإعلامي الإسلامي لنصرة المستضعفين في كل مكان وتذكيراً بقضية ومأساة الشيخ المعتقل عدنان عقلة 59 عاماً، والذي قام النظام السوري باعتقاله وتغييبه في دهاليز وزنازين وأقبية المخابرات السورية منذ أكثر من ستة وعشرين عاماً ، وبما أن الشيخ مغيب في السجون ولا يسمح لأي من أفراد عائلته بزيارته أو السؤال عنه، ومعزول عن العالم الخارجي منذ اعتقاله رأينا لزاماً علينا التحرك السريع قبل أن يقضي نحبه في سجون النظام السوري.

فمأساة اعتقال الشيخ عدنان تعد أحد مآسي المسلمين المنسية أو المجهولة والتي من الواجب أن نشير إليها من باب إحياء قضاياهم لعل هذا يحفز هممنا إلى نصرتهم والدعاء لهم بعدما وصل إليه الحال من الانشغال عن نصرة هؤلاء الذين لابواكي لهم إلا من رحم الله تعالى . .
قام النظام السوري باعتقال الشيخ عدنان حسني عقلة سنة 1983م ـ أي قد مضى على اعتقاله أكثر من ستة وعشرين عاماً ـ وهو من ذلك التاريخ إلى يومنا هذا مغيَّب في غياهب السجون والزنازين السورية، لا أحد يعلم عنه شيئاً، كما أن النظام الحاكم لا يسمح لأحد أن يسأل عنه، أو أن يراجعهم فيه، ومما زاد الأمر سوءاً أن الهيئات الحقوقية السورية المعارضة التي تُعنَى بشئون حقوق الإنسان السوري هي ذاتها لا تسأل عنه، ولا تجرؤ على أن تسأل عنه، وكأنه ليس إنساناً يحق له ما يحق لغيره من الناس وكأنه ساقط قيد من كشوف الآدميين !!، وهذا مما يزيد من قلق ذويه وعائلته في بلد المهجر.
ومن الجدير بالذكر فإن الشيخ عدنان عقلة، سوري الجنسية، ولِد سنة 5/1/1951م، في قرية ” خِسفِين ” وهي من قرى الجولان جنوب سوريا، نشأ وأتمَّ دراسته الثانوية والجامعيّة في مدينة حلب، وتخرّج من جامعتها مهندساً معمارياً، وهو متزوج، له من الأبناء ثلاثة: ولدان وبنت .. ومن الإخوان والأخوات ثمانية: ثلاث أخوات، وخمسة أخوة، أكبرهم واسمه عصام، وقد قام النظام السوري بإعدامه ضمن الدفعة الأولى التي قام النظام بإعدامها في أوائل الثمانينيات.
كما أن الشيخ عدنان عقلة، يُعَد من كبار رموز وقادة المعارضة الإسلامية السورية الفاعلة في سوريا . . وهو من أجل ذلك يدفع هذه الضريبة الباهظة . . ثم هل لأنه إسلامي التوجه تُصبح حرماته حلالاً للجلادين ولا بواكي له؟!
وفي الأخير: بدورنا في المرصد الإسلامي كهيئة حقوقية تهتم بقضايا حقوق الإنسان، وحقوق المضطهدين من المسلمين في كل مكان .. نطالب النظام السوري بأن يعرّف عن اعتقال الشيخ المهندس عدنان حسني عقلة، ومكان اعتقاله، وأن يسمح لذويه وأقاربه بزيارته، والتعرف عليه وعلى أحواله، وأن يُفرِج عنه، أو يُحاكمه محاكمة علنية عادلة إن كان يُؤخَذ عليه شيء. كما يناشد المرصد الإسلامي جميع المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية والمحلية أن تتدخل لدى السلطات السورية لتفعّل طلبنا هذا .. كما ونطالب جميع وسائل الإعلام الحرة والمسئولة أن تُعنى الاهتمام باعتقال الشيخ عدنان عقلة وبمعاناته.
نسأل الله تعالى أن يفرج عنه وعن جميع المضطهدين المظلومين، وأن يجمع بينه وبين أهله قريباً.
المرصد الإعلامي الإسلامي
الأربعاء 20 محرم 1431 هـ الموافق 6 يناير 2010 م
جزى الله خيراً كل من ساهم وشارك في إعادة نشر وتوزيع هذا البيان

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*