جديد الموقع

السلم التدريجي في طلب العلم


س1206: هل يصح سلم الطلب هذا الذي ذكرتموه في مقالكم ” السُّلم التدريجي في طلب العلم” ـ بتفاصيله ومراحله الثلاث ـ لطلاب الجامعات والعلم الدنيوي كالأطباء والمهندسين وغيرهم .. حيث تعلمون ـ حفظكم الله ـ ما يُصرف من الوقت من أجل الدراسة العلمية الدنيوية وخاصة الأطباء؛ فيضاف لذلك العمل في المشافي والمستوصفات والمناوبات الليلية، فهل هذا السلم خاص بالمتفرغين لطلب العلم الشرعي أم أنه يحق للجميع إن وجدت العزيمة بعد الاستعانة بالله .. وبارك الله فيكم؟

          الجواب: الحمد لله رب العالمين. طلب العلم الشرعي الذي لا غنى للمسلم عنه .. فرض على كل مسلم ومسلمة .. أياً كانت مهنته أو كان اختصاصه العلمي والأكاديمي .. وأما التوسع في الطلب أكثر من الواجب .. أقول: نعم يمكن أن يقوم به المسلم أياً كان عمله أو كانت مهنته .. أو كان اختصاصه الدراسي والعلمي ـ ما دام يملك الحد المقبول من الفهم وعلوم الآلة ـ فهذا لا يمنع من ذاك .. فالصحابة ـ رضي الله عنهم ـ كانوا يمارسون مهنهم اليومية والمعيشية .. وأعمالهم الجهادية .. وفي نفس الوقت كانوا علماء ربانيين .. فهذا لا يمنع من ذاك .. ولكن الذي يمكن أن نقوله: أن الطالب المتفرغ .. قد ينجز المقرر من العلوم الشرعية .. في فترة زمنية وجيزة .. قبل غيره ممن له مشاغل أخرى .. ومهام ونشاطات أخرى .. وكلٌّ خير … وأصارحكم القول: أنني أعرف زملاء من ذوي الاختصاصات العلمية: مهندسين وأطباء وغيرها من الاختصاصات .. هم أفقه وأعلم بكثير من كثير من ذوي الدراسات والاختصاصات الشرعية .. وأكثر حماسة للدين ونصرة قضاياه منهم .. والله تعالى يؤتي فضله من يشاء .. وفقكم الله تعالى لكل خير.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*