جديد الموقع

خيارات الدولة المنشودة

      توجد ثلاث خيارات للدولة المنشودة، ولكل خيار فريقه وأهله:

      الخيار الأول: قيام دولة تغيب هويتها، وثقافتها، وعقيدتها، ومصالحها الخاصة، لصالح المعاهدات والاتفاقات، والمجالس الدولية والأممية .. وهو خيار مرفوض، غير راشد.

      الخيار الثاني: قيام دولة تستعدي العالَم كله، ترفض التعامل مع محيطها وبيئتها، لا تراعي فقه الواقع، ولا فقه الممكن .. تستعذب البقاء في مرحلة وبيئة التوحش، والهدم، والتطبيش، وإثارة الصراعات .. من دون أن تضع لنفسها أفقاً واضحاً وممكناً تنتهي إليه .. وهذا أيضاً خيار مرفوض، غير راشد.

      الخيار الثالث: قيام دولة تحافظ على هوية وثقافة وعقيدة أهلها .. تراعي فقه الواقع، وفقه الممكن، والتدرج في فرض ما تريد بحسب القدرة والاستطاعة .. تتعامل مع محيطها الإقليمي، والدولي بنديّة واستقلالية، وواقعية، من غير تبعية لشرق أو غرب، وفق ما تقتضيه المصلحة، والسياسة الشرعية .. وهو الخيار الأرشد والأمثل والممكن الذي نرتئيه، والله تعالى أعلم.

31/12/2016

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*