جديد الموقع

للجولاني كِفل منها!

       أيما جريمة يرتكبها الخوارج الدواعش الأشرار، بحق الشام، وأبنائه، من أي فصيل كانوا، حتى لو كانوا من أبناء الهيئة، ومن فصائلها .. فللجولاني ــ ربيب ورسول البغدادي إلى الشام ــ كفل منها، ومن وزرها … شاء أم أبى .. أقر بذلك أم لم يقر.

       وأيما جريمة تُرتكب بحق الشام، وأهله ــ ومن أي فصيل كانوا ــ باسم وزعم محاربة الدواعش الأشرار .. فللجولاني ــ ربيب ورسول البغدادي إلى الشام ــ كفل منها، ومن وزرها … شاء أم أبى .. أقر بذلك أم لم يقر.

5/7/2017

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*