جديد الموقع

الشيخ المحيسني والجولاني!

      الشيخ عبد الله المحيسني رجل فاضل، ولا نزكيه على الله .. ولكن مما يأخذ عليه أهل الشام، ويعتبوا عليه، أنه إلى الساعة لم يقل كلمة حق في الجولاني، ربيب ورسول البغدادي ــ زعيم الخوارج الدواعش الأشرار ــ إلى الشام …؟!

      الجولاني يتكئ على الشيخ المحيسني في باطله وظلمه، وبغيه، ويتخذ منه ستراً لعيوبه وبغيه وظلمه، وهو في المقابل لا يصغي للمحيسني ــ ولا غيره من الشيوخ ــ في شيء، ولا يباله بالة في أمرٍ يخالف هواه، وحظوظ نفسه .. ومع ذلك إلى الساعة الشيخ المحيسني لم يقل كلمة حق في الجولاني، بل لا يزال يزين صورة الرجل المطلية بمظالم أهل الشام، في أعين الناس …!

      هذا الكلام يدار في مجالس أهل الشام، وخلواتهم .. وعلى الشيخ المحيسني أن يسمعه ويعلم به، عساه أن يصحح المسار، ويصلح الخلل.

6/7/2017

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*